مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور

 

 

 

 

مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور مركز تحميل الصور

 الرائد التربوي يدعوك للتسجيل معنا هـنـا


أختر مودك :

العودة   منتديات الرائــــــــــد التربوي > التقنية الحديثة > اخبار التقنية العالمية

إضافة رد
  #1  
قديم 11-22-2017, 07:06 AM
rami rami غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 1,893
معدل تقييم المستوى: 7
rami is on a distinguished road
افتراضي هل ينجح مكتب الصرف في وقف تداول العملات الافتراضية بالمغرب؟


خلف القرار الصادر عن مكتب الصرف بشأن حظر التعامل بالعملات الرقمية تذمرا واسعا وسط الجيل الجديد من المغاربة ممن اعتادوا التعامل بواسطة الآليات الإلكترونية عبر الأنترنيت، بسبب ما اعتبروه مسا بحقهم في مواكبة مستجدات العالم الرقمي والشبكة العنكبوتية والابتكارات في مجال المعاملات المالية.
ودعا عدد من الشباب والمتعاملين بالعملات الافتراضية، عبر صفحاتهم الفيسبوكية، إلى العمل على "محو الأمية الرقمية لبعض المؤسسات المالية والمصرفية في المغرب"، كرد فعل على صدور مذكرة المنع عن مكتب الصرف.
واعتبر هؤلاء أن اختيار مسؤولي مكتب الصرف لسلاح التهديد والوعيد يعكس عدم رغبة المكتب في مواكبة التحولات الكبرى والجذرية التي يشهدها العالم؛ وذلك حين أكدت هذه المؤسسة الرسمية في بلاغ صادر على موقعها الرقمي أن "التعامل بهذه النقود الافتراضية يشكل مخالفة لقانون الصرف الجاري به العمل، ويُعَرِّضُ مرتكبيها للعقوبات والغرامات المنصوص عليها في النصوص ذات الصلة".
ويأتي تحرك مكتب الصرف بعدما رصد خبراء تناميا في عدد المغاربة المستعملين لهذه العملة، دون التمكن من الكشف القانوني عن هويتهم بسبب الطبيعة المعقدة والمشفرة لتداول هذا النوع من العملات الذي يرى العديد من كبار الخبراء في العالم أنه لا يمكن لأي مؤسسة أو حكومة مواجهة هذه الموجة الجديدة من الجيل المبتكر للعملات الإلكترونية.
ويتزامن تحرك الجهات الوصية في محاولة منها لوقف هذه التداولات في وقت تزايد فيه عدد مستعملي العملات الرقمية الافتراضية على شبكة الأنترنيت من طرف المغاربة بنسبة كبيرة خلال السنتين الأخيرتين؛ إذ تشير البيانات، التي تم جمعها من العديد من منصات التداول على هذه العملات، إلى أن المغاربة يمثلون ما يربو عن 2.3 في المائة من إجمالي المتعاملين بالعملات الرقمية في العالم.
وعن هذا الموضوع، قال أحمد زريكم، خبير في المجال الرقمي وتأمين المعاملات المالية على المنصات الإلكترونية، في تصريح لهسبريس، إن "العملات الرقمية الافتراضية فرضت نفسها بقوة في المعاملات التي تتم عبر المنصات الإلكترونية لشبكة الأنترنيت".
وأضاف أن عملة الـ"بيتكوين" تعد من أوائل العملات الافتراضية التي تم ابتكارها من طرف رجل الأعمال الأسترالي "كريج رايت" سنة 2009، "وهي عبارة عن عملات رقمية افتراضية يتم التعامل بها دون الحاجة إلى وسطاء، وتتم في سرية تامة وعبر محافظ (حصالات) لا يمكن الكشف عن مالكها".
ويرى زريكم أن قرار منع التعامل بهذه العملات في المغرب "سيشكل عائقا نسبيا أمام تطور المعاملات النقدية في المنطقة"، معتبرا أن هذه العملات غزت العالم ولا توجد أي دولة متقدمة قررت منعها، باستثناء بعض البلدان السائرة في طريق النمو.
من جانبه، أفاد عزيز ألمير، خبير مغربي في مجال العملات الافتراضية، بأن الملاحظين سجلوا انتشار العملات الرقمية في أوساط الشباب المغربي منذ سنتين تقريبا، بعد ظهور مواقع التعدين السحابي.
ويرى عزيز ألمير أن "العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكشين تعتبر الثورة التكنولوجية الثالثة بعد اختراع آلة الطباعة والإنترنت"، مضيفا أن العديد من الشركات والبنوك تعمل على الاستفادة من هذه التكنولوجيا الجديدة في شتى الميادين كالنقل، والصحة، والتصنيع، والإنتاج الموسيقى، وحفظ حقوق الملكية.
رد مع اقتباس
إضافة رد




أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML متاحة




الساعة الآن 01:28 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2020 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
تصميم وتطوير
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات الرائــــــــــد التربوي 2014 - 2015